السبت، 19 أبريل، 2014

  الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و مميزات الدراسة بها - نهال برهان


نهال برهان – حاصلة على الماجستير التخصصي في التسويق و الإعلان من بريطانيا

من خلال دراستي لبرنامج الماجستير التخصصي في التسويق و الإعلان من بريطانيا في الأكاديمية العربية البريطانية اكتشفت أن الدراسة لها عدة مميزات حينما تكون من خلال الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي . و سوف الخصها في ما يلي حتى يستفيد منها كل من يقرأ كلامي هذا .

أولاً حصلت على المناهج و المقررات البريطانية التي يتم تدريسها في الهيئات التعليمية البريطانية و لكن باللغة العربية بعد أن تم تعريبها بطريقة احترافية حققت لي أعلى درجات الاستفادة من المادة العلمية التي قام بوضعها أهم خبراء المملكة المتحدة المتخصصين في التسويق و الإعلان.

ثانياً تمكنت من تسديد الرسوم بشكل أقساط على مدار المدة التي أنهيت فيها برنامجي الدراسي بشكل لم يعرقلني و لم يسبب لي اي ضيق مادي بعد أن حصلت على حسم كامل لرسوم الدراسة باللغة العربية.

ثالثاً تم آداء الاختبارات بنظام الأسئلة متعددة الخيارات التي ضمنت لي التقييم العادل و التي اعتمدت على تقييم مدى استيعابي و ليس مدى حفظي للمقررات بدون استيعابها و فهمها و الاستفادة العملية منها و اكتساب الخبرات اللازمة و الهامة من خلال الدراسة.

رابعاً و رغم أن الدراسة والتحصيل باللغة العربية هو الجزء المحوري من العملية الدراسية إلا أن الأكاديمية العربية البريطانية قدمت لي ما يدعم مهارات اللغة الإنكليزية من خلال مجموعة من الدروس الخاصة باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى تحفيزي على استخدام اللغة الإنجليزية بشكل فاعل من خلال مراجعة مختارات وملخصات عن أحدث الأبحاث العلمية في التسويق و الإعلام باللغة الإنكليزية.

خامساً حصلت على شهاداتي بأعلى مستوى من الاعتماد الدولي و المصادقات للشهادات الصادرة من المملكة المتحدة، و هذا ما دعم تعييني بأرقى وظيفة بقسم التسويق بأحد أكبر شركات الشرق الأوسط.

و لهذا فإن تجربتي مع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي عبرت بي سنوات و سنوات و اختصرتها في عام واحد حيث نقلتني إلى أحدث العلوم و الخبرات المهارية و  المهنية الاحترافية التي لم يتدريسها حتى الآن في أيٍ من الجامعات العربية و التي لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال التعليم البريطاني فقط. و بفضل دراستي في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي أصبحت أفضل مديرة تسويق عملت بهذه الشركة و حققت في أول ربع من السنة و ثاني ربع من السنة نسبة أعلى من المبيعات بمقدار 33.7% عن العام السابق. و لهذا أنا مدينة بنجاحي هذا إلى دراستي في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي كانت أفضل تجربة لدي و أهم تجربة قمت بها دعمتني مهنياً و علمياً بشكل كبير. شكراً للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.
نهال برهان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق